Go to home page هذا الفندق Menu Tools Menu
عودة

مطعم

تعرف على الشيف كوزيمو جامباولو

ولد الشيف كوزيمو جامباولو منذ 50 عامًا في بوليا، شمالي إيطاليا، وكان ملتزما دائما بمبادئ الأصالة والنضارة التي تتميز بها بلاده.

وعمل في عدد كبير من البلدان البعيدة قبل أن يأتي إلى فينيسيا ، فعمل في موسكو ودبي وطوكيو و سنغافورة ولندن وشتوتجارت وبودغوريكا. وقد تعلم الكثير من تلك الشعوب قبل أن يتعلم منهم أصول المهنة، فاستطاع أن يستوعب الكثير، سواء من حيث التقنية أو من حيث التنظيم العقلي وتنظيم ممارسة العمل.

وساهم كوسيمو جيامباولو لسنوات عديدة بخبراته في فندق لونا هوتيل باجليوني في فينيسيا، حيث يعد وجبات شهية في مطعم كانوفا الفاخر والمتطور والذي حاز على الكثير من الجوائز.

وقد بدأ حياته المهنية في بوليا حيث بدأ يشق طريقه في سن السابعة في مجال توريد الطعام. إلا أن الإلهام الحقيقي جاءه من البحر. فهو يفضل إعدادالطعام البحري على الرغم من حرصه على تدريب الموظفين لديه على العمل في جميع أقسام المطبخ. وليس المقصود من ذلك أنه يؤمن بالمطبخ “كتخصصات”، ولكن كمكان يحرص العاملون فيه على إتقان جميع الأطباق بدءًا من المقبلات وحتى الحلويات، وبنفس السهولة واليسر.

ويعد كل طبق بمثابة حفلة مأكولات لذيذة، مثل الفروتيلا، وهي حلويات خاصة بمهرجان فينيسيا، وهي وصفة أطلعه عليها أحد معلميه السابقين بعد أن وعده بعدم كشف سرها لأحد ،وطلب منه أن ينقل هذا التراث إلى وريث واحد فقط على أن يكون يستحقه. وتلخص الفروتيلا التي يعدها الشيف كوسيمو جيامباولو جميع مواصفات الطعام الذي يحضره، فهي لذيذة، والأهم أنها خفيفة. وعندما تلتقي الجودة مع الطبيعة والمصدر الموثوق للمكونات الطازجة، ينتج عنها الطعام المتوسطي التراثي في أبهى صوره، بأطباق ليست فقط لذيذة وشهية، بل صحية ومفيدة أيضا.

هذه هي فلسفة خبرة الشيف العالمي، التي ترتبط قيمها بعمق بالمطبخ الإيطالي وفن الطعام الجيد. إنها القيم التي ينقلها الشيف كل يوم من خلال عمله الذي لا يعني له مجرد مهنة بل هو معشوقته الأبدية.

  • Facebook

Book your stay

1
2
0
1