فندق ريجينا باليوني، روما

تعرّف على الشيف لوتشيانو سارزي سارتوري

تعرّف على الشيف لوتشيانو سارزي سارتوري

بدأ لوتشيانو سارزي سارتوري العمل الاحترافي في إقليم إميليا رومانيا، حيث تقاليد الطهي الغنية الأصيلة التي تعود للعصور القديمة.

وقد ظهر شغفه بالطهي منذ طفولته حين كان في الرابعة عشر من العمر، حيث اعتاد العمل في عطلات نهاية الأسبوع كمساعد في مطعم في قريته الصغيرة، برونيولو، في مقاطعة كريمونا. كان مالك المطعم يقول له دوما: طالما اخترنا العمل في هذا المجال، فيجب علينا أن نؤدي هذا العمل بكل حب، ويجب علينا مراعاة الدقة حتى في أبسط الأمور سواء غسل الخضروات لإعداد طبق سلطة أو تقشير البطاطس. وقد كانت تلك الكلمات بمثابة المبادئ التوجيهية التي رافقته خلال مسيرته وساعدته على أن يصبح طاهيا ناجحا على مر السنين.

وبعد الخبرة الاحترافية الأولى في إميليا رومانيا، عمل لوتشيانو سارزي سارتوري على باخرة رويال برنسيس،وهي واحدة من أكبر سفن خطوط الرحلات البحرية في العالم، ثم عمل في فندق جالّيا في بونتا آلا وفي ستامبيكو في سرفينيا وفي جينستري في بورتو سيرفو وأيضا في آبي دي أوروفي بورتو روتوندو وفندق كريستالو في سيسترير وجراند هوتيل إت دي ميلان وكارلتون باليوني و فندق جراي في ميلانو.

حظى الشيف خلال عمله في كارلتون باليوني في ميلانو بشرف الطهي للعديد من المشاهير من بينهم جنيفر لوبيز وجورج كلوني وفيرونيكا لاريو وسيلفيو بيرليسكوني.

ومن بين المواقف الأكثر غرابة التي مر بها سارتوري، كانت تجربة الطهي للدالاي لاما. قد كان يقوم بعمله تحت إشراف الطهاة المخصوصين للدالاي لاما، الذين يرتدون الرداء التقليدي الطويل، والمهتمين بمراقبة صحة الطعام وسلامته. وكانت جودة الطعام وتميز الخدمة المقدمة هي ما جعلت الدالاي لاما في نهاية زيارته يمنح الشيف وفريق العمل الخاص به، وشاح السلام، كتعبير عن الامتنان والشكر.

وقد تولى سارتوري منصب رئيس الطهاة في صالة ومطعم برونيللو منذ عام 2009.

وتستطيع مأكولات الشيف لوتشيانو سارزي سارتوري بمذاقها المتوسطي التراثي أن تربط بطريقة مدهشة ورائعة بين الإبداع والتقليدية .
وتقدم قوائم الطعام اللحوم والدواجن والبحريات والأطباق الإيطالية التقليدية كأعمال فنية صغيرة يشرف عليها ويعدها الشيف لوتشيانو سارزي سارتوري بحيث تسحر بجمالها العيون، وتداعب بمذاقها الإحساس والشعور.

وقد تعددت المناسبات التي استطاع فيها الشيف الموهوب أن يُظهر أداءه كطاه بارع.
ففي فبراير الماضي، ألقي الضوء على الشيف في طبعة 2010 من مجلة “جولة بين المذاقات المختلفة – طهاة إيطاليا يتقابلون في سيينا“،
وهو حدث يرعاه إتحاد عمال سيينا،ويتميز بظهور “زوجين” يقفان بجوار الطاهي سيينا، وهو زميل من إيطاليا. في هذه المناسبة، أظهر الشيف الموهوب قدراته وتخصصه في المطبخ المتوسطي.

وعلاوة على ذلك، حصل المطعم الرائع الأنيق رجينا هوتيل باليوني في ديسمبر 2009 على ’شهادة التميز العالمية‘ من وكالة جوتا تاست. وجوتا تاست وكالة عالمية مستقلة تجمع منذ عام 1999 بين أكثر من 200 صحفيا في مجالي الأطعمة والمشروبات من الصحف وقنوات التلفزيون المرموقة وخبراء الأطعمة بغرض مكافأة وتشجيع كل ما هو جميل وجيد وأصيل وتقليدي وأيضا مبتكر وما يتسم بالالتزام بمبادئ التميز والجودة الشاملة.

وتشهد الوثيقة الرائعة الممنوحة من مؤسس وكالة جوتا تاست، الأمير ستيفان أمير الجبل الأسود وألبانيا،الصحفي وخبير التذوق، على الاحترافية والخدمة والجو العام وأصالة الخامات الأساسية المستخدمة في صالة ومطعم برونيللو، على المستوى العالمي.

وأخيرا في أبريل من عام 2010 حصل فندق رجينا هوتيل باليوني على الجائزة الذهبية، وهي الجائزة الأعلى تقديرا في مجال الأطعمة، من قبل توب تيبول، وهو أحد المواقع الإلكترونيةالإنجليزية التي تقدم خدمات حجز المطاعم على الإنترنت والتي تحظى بشهرة عالمية.

  • Facebook